المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة تونسية إلى الجزائريين . مصر بلد الحضارة والفن والعروبة لا تهون ولن تهان


Link Dot Net
2009-11-30, 06:46 PM
رسالة تونسية إلى الجزائريين . مصر بلد الحضارة والفن والعروبة لا تهون ولن تهان

http://msn.yallakora.com/arabic/imagegenerator.aspx?width=150&height=100&type=userarticle&path=sp0127-11-2009-1-8-25.jpg


كشف أحد الكتاب التونسيون بجريدة الصريح عن مدى حب وعشق الدول العربية لمصر عندما خصص مقاله للحديث عن أم الدنيا وما حدث من تجاوزات في حقها وإعتداءات غادرة عليها من الجماهير الجزائرية .
ووجه الكاتب التونسي " الحبيب الأسود " رسالة صريحة إلى الجماهير الجزائرية مفادها أن بلد الفن والجمال والعروبة والثقافة والفكر لا تهون على أي عربي واعي ومثقف ويعلم قيمة هذه الدولة العظيمه التي ذكرت في القرآن الكريم في أكثر من موضع .
ونشرت في 21 من الشهر الجاري الجريدة التونسية المقال المميز للكاتب العربي المتميز الحبيب الأسود الذي جاء في الجزء المخصص للكاتب والذي يسمى بعين المشاهد بعنوان مصر لا تهان .
رسالة للجزائريين
ماقاله الكاتب التونسي في حق مصر ورسالته إلى أشقائه الجزائريين :- في سهرة الخميس وعلي امتداد يوم امس الجمعة بثت قنوات? »?المصرية?« ?و»النيل سبورت?« ?و»الحياة?« ?و»دريم?« ?و»المحور?« ?وغيرها من الفضائيات المصرية العامة والخاصة برامج مفتوحة خصصتها للحديث عن احداث الخرطوم وما جري اثناء وبعد مقابلة الفصل بين المنتخبين المصري والجزائري?.?
المتداخلون من فنانينا واعلاميينا ورياضيينا ومثقفي وجمهور مصر قالوا في اكثر من مناسبة انهم تعرضوا للإهانة وقد اجهش بعضهم بدموع حارة وغزيرة تعبيرا عن إحساسهم بوجيعة القلب والروح?.?
لهؤلاء الاشقاء اقول ان مصر لا تهون ولا تهان?. ?فهي بلد الحضارة والتاريخ العظيم وبلد الفكر والفن والجمال وبلد العروبة والثورة والقومية وساحة القوة والمجد والعنفوان?.?
مصر شهدت أول ثورة في تاريخ البشرية بقيادة اخناتون وعرفت أول ابجديات التوحيد،? ?لجأ الانبياء الي عرينها?. ?وورد ذكرها في القرآن خمس مرات وقال الرسول الكريم ان بها خير اجناد الارض وصاهر قبطها وسماها كنانة الله.ومصر شهدت انطلاق المشروع القومي العربي علي يد ثورة? ?23? ?يوليو? ?1952? ?

والقائد المعلم جمال عبدالناصر?. ?وقدمت الآلاف من? ?ابنائها شهداء الواجب في فلسطين واليمن وعلي رمال سيناء الحامية ومصر بلورت وجدان الامة بما ابدعه وانجزه وصنعه فنانوها وابناؤها ومفكروها وكتابها وشعراؤها الكبار?. ?ومن خلال الكتاب والصحيفة والمجلة والمسرحية والاغنية والفيلم ومصر كانت علي الدوام قبلة المضطهد في بلده والحالم بالنجاح والطامح الي السكينة والساعي الي المعرفة?.?
ولمصر اياد بيضاء علي كل العرب لا ينكرها الا جاحد أو جاهل أو جبان?. ?لذلك لا اعتقد ان هناك من يسعي الي اهانة مصر والثمانين مليون مصري?. ?أو الي الاساءة الي دور مصر الريادي والحضاري والثقافي والسياسي والاجتماعي في المنطقة فالعرب بدون مصر كالجسد بدون قلب وبدون وجدان?. ?يبقي ان بعض الفنانين المصريين الذين تحدثوا عن كفرهم بالعروبة وبالقومية العربية يحتاجون الي اعادة النظر في مواقفهم،? ?والي استبعاد التشنج والاندفاع لأن الفنان المصري سيفقد الكثير من بريقه ومن شرعيته عندما يعتقد انه قادر علي الحركة والعمل والنجاح خارج الاطار القومي?. ?وسيبقي عزاؤنا ان الاساءات المتبادلة بين اقلية من هنا واخري من هناك لا تعبر عن حقيقة الشعبين العظيمين في مصر والجزائر فالشعوب اعظم من ان يعبر عنها بعض المنحرفين أو المتشنجين أو الغوغاء ممن لا? ?يخلو منهم مكان أو زمان? .?
الحبيب الاسود الذي كتب في زاويته? »?عين المشاهد?« ?بجريدة الصريح التونسية يوم? ?21? ?نوفمبر الجاري تحت عنوان?: ?مصر لا تهان? .