المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حياة البساطة‎


صدفه
2010-01-13, 09:41 PM
حياة البساطة ..... وإياك والرفاهية والاسراف فكلما ترفه الجسم تعقدت الروح

انظر إلى من هو دونك في الجسم ... والصورة والمال .. والبيت ... والوظيفة .. والذرية .. لتعلم أنك فوق كثير من الناس ..


لاتعش في ..المثاليات .. بل عش واقعك ...


فانت تريد من الناس مالا تستطيعه


.... فكن عادلا ......



زر المستشـــــفى ... لتعرف نعمة العافيـــة

والسجـــــــــن ... لتعرف معنى الحريــة

والصحة النفسية ... لتعرف نعمة العقـــل00 لانك في نعم لاتدري بها ...

اهجر العشق والغرام والحب المحرم ...

فانه عذاب للروح .. ومرض للقلب ..

وافزع الى الله ...

فانه الركن ...

إن خانتك أركان ...

ما أصابك لم يكن ليخطئك .. وما أخطأك لم يكن ليصيبك .. وجف القلم بما انت لاق .. ولاحيلة لك في القضاء ...

...لاتظن أن الحياة كملت لأحد...

من عنده بيت ليس عنده سيــــــارة ...

ومن عنده زوجة ليس عنده وظيفة ...

ومن عنده شهية قد لايجد الطعــــام ...

ومن عنده المأكولات منع من الاكـل ...

من يؤخر السعادة حتى يعود ابنه الغائب ..


ويبني بيته ..

ويجد وظيفة مناسبة ..

إنما هو مخدوع بالسراب ..

مغرور باحلام اليقظة ...

إذا وقعت عليك مصيبة أو شدة


... فافرح ...

بكل يوم يمر ...

لأنه يخفف منها ..

وينقص من عمرها ..

لأن للشدة عمراً كعمر الانسان ... لاتتعداه ....

الأعمى يتمنى أن يشاهد العالم ..

والأصم يتمنى سماع الأصوات ...

والمقعد يتمنى المشي خطوات ..

والأبكم يتمنى أن يقول كلمات ..

وأنت تشاهد وتسمع وتمشي وتتكلم ..
.... فكن من الشاكرين ....

ينبغى أن يكون لك حد من المطالب الدنيوية تنتهي إليه ..


فمثلاً تطلب بيتاً تسكنه ...

وعملا يناسبك ...

وسيارة تحملك ..

أما فتح شهية الطمع على مصراعيها

.. فهذا شقاء ...

لماذا تفكر في المفقود

ولاتشكر على الموجود ؟؟

وتنسى النعمة الحاضرة

وتتحسر على النعمة الغائبة ؟؟؟

وتحسد الناس وتغفل عما لديك ؟؟

وتذكر دائما قول الرسول صلى الله عليه وسلم :
(من أصبح منكم آمنا في سربه .. معافى في جسده .. عنده قوت يومه .. فكانمأ حيزت له الدنيا ومافيها ..)

فهل أنت محروم ؟؟؟

أم من الذين حيزت لهم الدنيا ومافيها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ونحمدالله ونشكره على نعمه كثيييييرة عندنا


تحيااااتي

منقوول