المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسرارك على وسادتك


صدفه
2010-01-13, 09:58 PM
اسرار وسادتك


الوسادة هي اقرب الاشياء الى افكارنا واكثرها معرفة بأسرارنا من منا ما اشتكا


جروحه وهمه


لوسادته ... اصلا حتى لو مانشتكي هي تسمعنا غصب عنا



لو كانت الوسادة تتكلم وتعبرعن مايجول في خواطرنا كان انقلبت الدنيا كوارث


ومصايب ..



الوسادة اكثر من شاركنا فرحنا وهمنا واجمل اللحظات واتعسها بحياتنا ...



بالله ماسال على وسادتك في يوم من الايام دمووع قهر ؟دموع ندم ؟ دموع خوف


؟ دموع شوق


وهيام ؟ دموع حزن والام الفراق ؟بسليش الوسادة فيها سر عجيب وجاذبيه


للافكار غريبه

؟؟

ليش بس نحط روسنا على وساداتنا تبدا بك مشوار طويل من الافكار ؟؟ مره

تفكر في اهم موقف


صار لك خلال يومك ..


ومره تفكر في لحظه ندم طولت لسانك فيها على عزيز عليك ...


ومره تفكر في لحظه جرح صابك من حبيب او صديق عزيز ..


ومره تفكرفي لحظه غرام تسحبك في قطار الشوق للحبيب ..


ومره تفكر في لحظه ندم ارتكبت فيها معصيه وقلبك مازال ينبض بالخوف من

الرحمن ..


ومره تفكر بلحظة قهرواحساس يتبعه لذه الانتقام من شخص او اشخاص ..



ومراات وليست مره واحده تفكرفي مستقبلك ومايحمله لك من غموض

ومفاجآت..


وكثيره اللحظات الي بس تحط راسك على الوسادة يصيب دماغك غزو افكار ..


تخيلوا لو كانت الوسادة تحس وتعرف افكارناويكون لها رده فعل على هذه


الافكار؟؟اكيد حتطفش


من ناس كثير


واكيد راح تحن وترحم ناس كثير بللوها بدموع قهرهم وآلآمهم وشقا دنياهم..


ويمكن تهج وتشرد من افكاربعض الناس ..


ويمكن تحب وتتمسك في ناس ..


ويمكن تفتخر في وجودها مع ناس ...


ويمكن تفتقد وتشتاق لناس ..


الوسادة ياما سمعت انين ناس اتعبهم المرض ..


ياما تبللت بدموع ارامل او مظلومين او اطفال محرومين اويتامى...


وياما ارتاحت من دموع التايبين والمتجهين لله ..


مدري هل اقول الحمد لله ان الوسادة ماتبوح وتفضح ؟؟


ولا أنها تفضح وتشرح ؟؟