المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواقف وطرائــــــف


صدفه
2010-01-14, 06:35 PM
أخوانى أعضاء المنتدى الكرام...


[COLOR="Magenta"]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعيـــــــــن

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



بعد التحية ..

كثيرة هي المواقف و الأمور التي تصادفنا في حياتنا اليومية , و الكثير منها
تكون مواقف عادية و عابرة و القليل هي المواقف التي نتوقف عندها
وتعلق في ذاكرتنا .. لاسباب عدة ..

وهذة بعض المواقف التي استوقفتني و ادهشتني و أحببت أن
اشارككم بها .

. . .

الموقف الاول ..

في المسجد و بعد اقامة الصلاة , وقفت في الصف و قد كنت متقدم على
الصف دون ان اشعر , و أذا بيد صغيرة تمتد اليّ وتعيدني الى الصف , لمحت
بطرفي و اذا هو بطفل صغير لم يتعدى التاسعة من العمر يقف بجانبي وعينيه
مطرقتين الى الارض , في سكينة ووقار قلما توجد في من هم اكبر منه ...


( اسأل الله له الثبات , و هنيئا لوالده به ) .

. . .

الموقف الثاني . .

في المقابل لذالك الطفل , شاب في الخامسة عشر من العمر - سيماه سيما
الالتزام من قصر للثوب و إسدال للغترة - تصادف دخولنا للمسجد وقد تاخرنا عن الامام
بركعتين , وعند تسليم الامام قمنا لاتمام الركعتين , و اذا بهذا الشاب يركع ركعة واحدة
و يهم با الخروج من المسجد .. !

. . .

الموقف الثالث ..

في البقالة و انا اتحدث مع البائع , و اذا بطفلة صغيرة تنزل من سيارة و تتجه الى البائع ,
و تقول له : عمي هل لديك دخان ولكن بحروف عجز لسانها الصغير عن ترتيبها , ضحكت
انا و البائع , و كما قيل شر البلية ما يضحك , لا اعلم ما هي الرسالة التي يوجهها والد
الطفلة لها بجعلها تشرف على عملية شراء الدخان له ..!

. . .

الموقف الرابع . .

بعد خروجنا من المسجد طفل صغير يقفز امام وجه اخيه الاكبر ذو الإثنا عشر سنة , ويقول
له : يافلان حجاً مبرور و سعياً مبرور , و يبادر أخيه الاكبر بتصحيح العبارة بصوت خافت لأخيه
الأصغر : لا بل.. حجا مبرور و سعيا مشكور .

. . .

مواقف بسيطة احببت مشاركتكم بها , و من كان لديه مواقف اخرى قد مر بها و يحب المشاركة
بها ساكون سعيد بذالك ..

و تحية طيبة للجميع . .