المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشاجرات بالأسلحة البيضاء والنارية فى طوابير «الأنابيب»..وثبات السعر عند ٧٠ جنيهاً بالسوق السوداء


صدفه
2010-02-11, 10:18 AM
مشاجرات بالأسلحة البيضاء والنارية فى طوابير «الأنابيب»..وثبات السعر عند ٧٠ جنيهاً بالسوق السوداء


١١/ ٢/ ٢٠١٠ http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=109458&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=109458)



شهدت الطوابير، التى امتدت لمسافات طويلة أمس أمام مستودعات أسطوانات البوتاجاز بالقاهرة والمحافظات، عدة مشاجرات بين المواطنين - الذين تجمعوا منذ الصباح أملاً فى الحصول على «أنبوبة» - وأصحاب المستودعات، وحضرت قوات أمن لفض العديد من المشاجرات التى استخدم فى بعضها الأسلحة البيضاء والنارية، فيما استقر سعر الأسطوانة فى كثير من المناطق عند مبلغ ٧٠ جنيهاً.
فى الجيزة، شهدت مناطق الوراق وبولاق الدكرور وطناش ومنشية البكارى عدة مشاجرات، الأمر الذى دفع مسؤولى المحافظة التنفيذيين والشعبيين إلى الاستغاثة بمسؤولى الأمن لوقف مسلسل التعديات من قبل من اسموهم «البلطجية» الذين يتشاجرون ويستولون على الأسطوانات عنوة، مناشدين كل شباب الخريجين والقطاع الخاص الراغبين فى العمل بمشاركتهم لمواجهة الأزمة.
وشهدت الطوابير ازدحاماً شديداً كالعادة، مما أدى إلى سقوط كبار السن من الأهالى مغشياً عليهم، فضلاً عن وجود بعض المضايقات التى شهدتها النساء ووصلت إلى حد التحرش الجنسى. وطالب المهندس عبدالله بدوى، وكيل وزارة التموين بالمحافظة، كل شباب الخريجين الراغبين فى العمل بالتقدم إلى مديرية التموين للعمل فى مشروع توزيع الأسطوانات على المواطنين مقابل جنيهين عن الأسطوانة الواحدة، وذلك خلال اجتماع لجنة التموين مساء أمس الأول الثلاثاء.
وأكد بدوى أن المديرية ستعطى العاملين ما يطلبونه من كميات البوتاجاز، حيث تضم الحمولة الواحدة ٣٠ أسطوانة، وأن الشاب يستطيع توزيع ٤ حمولات يوميا، بما يعنى تحقيق مكسب ٢٤٠ جنيهاً كل يوم، مستطرداً: «لكن هناك مجموعة من الشروط لمشاركة الخريجين، أولها أن يكون الشاب لديه سيارة ينطبق عليها شروط الجودة والسلامة وتتسع حمولة سيارته ٣٠ أسطوانة، وخلو سجله من أى أعمال عنف وبلطجة من خلال الفيش والتشبيه».
وأشار إلى أن المديرية ستقوم بوضع مفتش تموين مع كل شاب لمنع زيادة الأسعار على المواطنين، حيث سيتسلم الشاب الأسطوانة بسعر ثلاثة جنيهات ليبيعها بخمسة جنيهات، كما أنه سيتم تحديد كل شاب لمنطقة معينة، يكلف بتوزيع الأسطوانات على سكانها وتسبب ارتفاع أسعار الأنابيب فى الجيزة بمناطق إمبابة والوراق وفيصل فى استغلال العديد من أصحاب المطاعم والفنادق، ورفع أسعار المأكولات. وكشف مصدر مسؤول بالمحافظة عن تواطؤ يحدث بين أصحاب المستودعات وأصحاب المطاعم، حيث تقوم الفئة الأخيرة بدفع رشاوى لموظفى المستودعات مقابل إعطائهم أنابيب دون انتظار الطوابير.
وفى مدينة أوسيم بمحافظة ٦ أكتوبر، اجتمع أعضاء المجالس المحلية، مساء أمس الأول، مع أهالى قرية القراطيين، للوصول إلى حلول يمكن من خلالها حصول المواطنين على أسطوانات البوتاجاز دون مشاكل، خاصة بعد المشاجرات والاشتباكات التى وقعت بين الأهالى بالأسلحة البيضاء، نتيجة التزاحم أمام مستودع أسطوانات البوتاجاز الرئيسى بقرية صيدا، وتم على أثرها تحرير محاضر رسمية بمركز شرطة أوسيم.
فى سياق متصل، قال نشأت إسحاق، مدير مديرية التموين بمحافظة حلوان، إن أزمة أنابيب البوتاجاز على وشك الانفراج فى مناطق المحافظة، مضيفاً أن مشكلة التزاحم على أسطوانات الغاز تناقصت إلى نسبة ٣٠% حالياً.
وشهدت الأزمة فى الفيوم انفراجة مؤقتة بعد قيام مديرية التموين بالمحافظة بتوزيع الأسطوانات فى منتصف الليل على المواطنين بقرى المحافظة منذ الثلاثاء الماضى، بعد تغيير مواعيد التوزيع لتبدأ بعد منتصف الليل لتفادى الزحام على الطريق الدائرى بالقرب من المستودع الرئيسى بكفور النيل، ويصاحب كل سيارة مفتش تموين ويتم توزيع الأسطوانات على المواطنين بالسعر الرسمى.
وفى أسوان، تم طرح ٢٩ ألف أسطوانة إضافية لمواجهة الأزمة، وقالت عواطف سليمان، مدير عام بالمحافظة، إنه تم حظر نقل الأسطوانات خارج المحافظة، لافتة إلى أن الأزمة انحسرت وتوشك على الانتهاء.
وفى المنيا، أعلن المحافظ الدكتور أحمد ضياء الدين، اتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة الأزمة، لافتاً إلى أنه تم تحرير ٢١١٥ محضرا ضد تجار السوق السوداء، ومستودعات البوتاجاز والمقاهى، والمطاعم، والمزارع، وتمت مصادرة ٢١٣٧ أسطوانة وإغلاق مستودعين لبيع أسطوانات البوتاجاز، بقريتى الشيخ تمى بأبوقرقاص والمسيد بمركز العدوة لمخالفتهما التعليمات.
وفى دمياط، قال المهندس حسنى عبدالحميد حسنين، مدير عام التموين بالمحافظة، إنه تقرر زيادة حصة أنابيب البوتاجاز بجميع المستودعات البالغ عددها ٤٠ مستودعا وطرح ٦٤ ألف أنبوبة.