المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فلسطينيون يحيون عيد الحب على الانترنت وعالم دين يعتبره اهانة


Link Dot Net
2010-02-13, 12:08 AM
فلسطينيون يحيون عيد الحب على الانترنت وعالم دين يعتبره اهانة


http://images.alarabiya.net/large_13918_31696.jpg


سيطرت أجواء الحب على بعض الفلسطينيين في غزة ـ على الأقل على شبكة الانترنت ـ خلال عيد الحب هذا العام بعد أسابيع من القتال بين حركتي فتح وحماس بالرغم من رفض بعض رجال الدين للاحتفال بهذا العيد.

وأثار هذا اليوم دهشة بعض رجال الدين لكن كثيرا من الشبان زاروا مقاهي الانترنت ليبثوا مشاعرهم عبر الانترنت لصديقاتهم اللاتي يعيش كثير منهن خارج قطاع غزة المعروف بطابعه المتدين المحافظ.
وقال طالب جامعي فلسطيني طلب الاشارة اليه باسم هادي فقط "لابد أن نروح عن أنفسنا قليلا. لابد أن نكسر الحواجز بالاحتفال بعيد الحب". وأرسل رسالة بالبريد الالكتروني تتضمن صورة لقلب الى صديقته في المغرب.
أما شريف أبو مسلم فقد أرسلت اليه صديقته في فرنسا قصيدة غرامية مكتوبة داخل اطار على شكل قلب. وقال أبو مسلم لرويترز "وضعت تصميما وأريد الاحتفال بعيد الحب على الرغم من أي شيء" وذلك في اشارة الى العنف الداخلي الذي حصد أرواح نحو 90 فلسطينيا منذ ديسمبر/كانون الاول الماضي.
وفي شوارع غزة زينت بعض متاجر الملابس والهدايا أرففها بالاحمر وهو اللون الذي يرتبط عادة بعيد الحب. وقال محمد عبود البالغ من العمر 27 عاما ان اهتمام أهالي غزة بعيد الحب هذا العام أقوى من المعتاد.
وأضاف عبود وقد اشترى لتوه عطرا لخطيبته "اننا بحاجة الى مهرب .. الى بعض الراحة مثل أغلب الامم الاخرى في العالم".
غير أن ظاهرة الافتتان باحتفالات عيد الحب لم تشمل الجميع. فقد حث أحد رجال الدين الفلسطينيين من خلال حديث لمحطة اذاعة محلية على أن يربأوا بأنفسهم عن عيد الحب واصفا اياه بأنه اهانة للقيم الاسلامية وتحريض على الوقوع في الرذيلة، بحسب رويترز.
وعلى الرغم من وجود عدد من الاصول المحتملة لهذا اليوم تتعلق بقصص العشاق فإن الارجح أنه يعود الى كاهن مسيحي قتل في العصور الرومانية. وبحسب الاسطورة وقع الكاهن الشهيد خطابا الى ابنة سجانه التي كان متيما بها بعبارة "من عاشقك".
وأطلق أهالي غزة الالعاب النارية في الهواء احتفالا باتفاق حكومة وحدة وطنية أبرم بوساطة سعودية الاسبوع الماضي بين حركتي فتح وحماس المتنافستين وبعودة الهدوء النسبي الى القطاع الذي يعيش فيه 5ر1 مليون فلسطيني.