المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع الاعتذار للحيونات


صدفه
2010-03-03, 11:09 PM
الأعتذار لكل الحيوانات ؟؟؟


غالبا ما نقول عن من يجري خلف شهواته بانه

حيواني الشهوه..


ونقول عن من يظلم الاخرين وينتهك الحقوق بانه

عايش على نهج شريعة الغاب او الغابة..

لذلك اعتذر الى كل الحيوانات عن تلك الاهانه ...لماذا؟

فالحيوان لا يثار جنسيا الا في موسم التزاوج من

مرتين الى ست مرات في السنه،

بينما الانسان يثار يوميا لاهتزاز اللحم من تحت

العباءه او من تحت تنوره او من بين فتحات ازرار القميص،

الحيوان يثار بهدف التكاثر اما الانسان فاخر اهدافه التكاثر والحلال..

لم نسمع يوما عن حيوان اعتدى على حيوان اخر اصغر منه سنا , بينما سمعنا عن انسان اغتصب براءة طفلة..

لم نسمع عن خنزير اكل مال اليتيم..

لم نسمع عن تمساح يشرب الخمر فيصبح مسخرة او يرتكب جريمة او يعمل حادث او يتعاطى المخدرات وتضيع كرامته ويموت بجرعة زائده..

لم نسمع عن عنزه اظهرت مفاتنها في كليب غنائي مبتذل ويسيل لعاب ذكور القرود عليها من فرط الشهوة..

لم نسمع عن سنجاب ارهابي

لم نسمع عن حمار مسك منصب قيادي وتحكم بمصائر العباد..

لم نسمع عن ملك الغابة الاسد وقد خان موطنه وسلمه بيده للغريب يخربه ويستغله..

كل الاحترام للحيوان الذي لا يملك عقلا ومع ذلك لم يخرق قانون الطبيعة..

وكل الشفقة على انسان يملك عقلا لا يستغله

الا بظلم نفسه والاخرين ويخرق به قانون الضمير والفطره السماوية

كل الاحترام للحيوانات التى تسبح لله ولكننا لا نفقه تسبيحها






جدا اعجبتني المقالة ..

بالفعل انه لمخجل .. !!

ذكرتني تلك السطور ..

بقول احد الائمه على ما اعتقد للاسف لا يحضرني ..

من هو بالذات ..

.. الشاهد ..

ان الملائكة جبلها الله على ان تتصرف بعقلها ..

والحيوان يتصرف دون تفكير ان يتبع شهوته ..

اما ابن آدم فجمع الاثنان ..

فمن حكم عقله فهو خير من الملائكة ..

لانه جاهد الشهوة ..

واما من تبع شهوته .. فهو اقل من الحيوان ..

لانه امتلك عقلا ..

بالفعل وقفة اعادتني للوراء ..

قبل ان انتهي من الحديث




اتمنى من الجميع التعبير عن

شعوره فور قرائته للمقاله