المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوداع لحظه


صدفه
2010-03-04, 10:22 PM
تمضي الأيام وتسير .. تبتعد عنا ونحن نقترب .. من وداع أبدي أخير ..

فمهما التأم الشمل واجتمعنا فالدروب لا بد وان تقطع أوصال حبالنا و تشق الأرض

بيننا فتبعدنا المسافات وتضيعنا الأزقة والطرقات .. كل منا لا بد وان يرحل ..

لكن لمن الغلبة في النهاية .. من سيبقى ليعاصر أيام وداعنا واحدا تلو الآخر ..

.. ومرت ذكرانا على قلبه مرور الكرام ..؟


هل سنبقى احياءا ً في القلوب ام بمجرد ان يوضع علينا التراب تذهب ذكرياتنا

وهمساتنا وأصواتنا في مهب الرياح التي تتطاير معها ذرات من غبار القبر بعد الدفن ...؟!

هل ستبقى الدموع في المآقي ام ستنزل على الوجنات ؟؟

هل ستكتب أحرف اسمائنا في القلوب ام على صخور القبور فقط ؟

هل سنجد من يؤرخ ذكرى طيبة بعد ان كانت طبيبة تداوي الجروح ؟؟

ام انها مجرد دفاتر صغيرة تكتب فيها الملاحظات ثم ترمى بعد ان نتخرج

من هذه الحياة الى حياة الآخرة ؟؟

هل سننسى ام لنا في كل موقف حروف وكلمات قد تزرع البسمة وتداعب الروح ؟..

هل سنجد من يحزن لفراقنا ويحفظ أيامنا ؟؟

هل سنجد من يبكي كلما فتح صندوق الذكريات وانبعثت منه رائحة تلك

الأيام الحلوة والمرة بأيامها ولياليها ؟

هل ادخرنا من ينوح في مماتنا ويروي تراب منامنا بدمعه المتصبب ؟

هل ادخرنا من يشيعنا في جنازة وداع الحياة ومن يتأجج قلبه بالألم ؟؟

هل جمعنا من اذا اجتمعوا ذكرونا بذكرى حسنة وترحموا علينا بواسع الرحمة والمغفرة
ام انقضت أيامنا وانقضينا معها وأخرجنا كل واحد من قبله بعد ان انتهت مدة اقامتنا ؟؟

قد نقسو احيانا ًلكنه ينبع من محبتنا لمن نقسو عليه .. ولا يقسو عليك من يحبك

وهو يقاسي اكثر مما انت تقاسيه ..

قسونا كثيرا لكننا نعتذر حينها ونعتذر فيها ونعتذر في ثنايا كلماتها فلا

يوجد من يقسو على أخيه من امه حواء وأبيه آدم

لا يوجد من يحقد او يكره بل لا يوجد الا من يحب ..

الحياة لا بد وان تنتهي ويودع كل منا الآخر وداعا ً لا رجوع من بعده ..

في كل لحظة وكل دقيقة نودع ونودع فمن يدري لعلنا نغفو فلا نستيقظ ثانية .. ..

الحياة ساعة ..والوداع لحظه