المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما تسير فى رسم القدر ..


صدفه
2010-03-04, 10:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما تسير فى رسم القدر ..


لا تدرى ماذا هو فاعل بك ؟؟

لكن...
لأنه يرضى غرورك .. و يساير هواك ..
فلا تقف لتتفكر ..

بل تسير معه .. باسط ذراعيك على صفحاته ...
تحملك أمواجه ،
تترفق بك نسماته ،
فترتسم على شفتاك ابتسامة ...تتسع

ثم عندما تهب الريح ..
و يتقلب بك الموج ..
و تشتد بك العواصف ..

يقتطب جبينك ،
و يرتسم الفزع على ملامحك ،
ثم تأتى العاصفة الأخيرة ..
لتقول كلمة النهاية

فإذا بك حطام على أشلاء الحياة تتناثر ...
تبكى بقاياك ...
و تعيب القدر الذى فعل بك هذا ..
و لا تدرى أنك انت سلمت نفسك للقدر ..

فلم تتمهل ،
و لم تترفق ،
بل ظننت الموج دائم الهدوء ..
و النسيم صفته الرفق ..
و لم تدرى أنه دائما هناك ما يسمى بـ..
الهدوء الذى يسبق العاصفة

فانظر فى مدك و جزرك ..
و لا تركن إلى هواك ..
فالنهار حتما يصرعه الليل ..

إنه ليس القدر ،
بل نحن من نفعل هذا بأنفسنا ،
فلا تلومن القدر ..
و تحسس لمواضع قدمك ..

عندها حتما ستوقن أن..
الليل يغلبه النهار ..
مما تصفحت