المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موقعة ميونيخ تثير قلق الألمان.. وتعيد الثقة للأرجنتين


صدفه
2010-03-06, 07:12 PM
http://aadbmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=110291&ImageWidth=240 (http://www.almasry-alyoum.com/popimage.aspx?ImageID=110291)


سيطرت حالة من الحزن على لاعبى المنتخب الألمانى وجهازه الفنى بعد الهزيمة على أرضه ووسط جماهيره أمام الأرجنتين صفر/١ فى المباراة الودية الدولية التى جمعت الفريقين مؤخراً فى ميونيخ، وتسبب الحارس رينيه إدلر فى هدف المباراة الوحيد عندما خرج من مرماه بشكل خاطئ من أجل التصدى للأرجنتينى جونزالو هيجوين، ولكنه لم ينجح فى حرمان مهاجم ريال مدريد الإسبانى من هز شباكه.




وأكد يواخيم لوف، المدير الفنى للمنتخب الألمانى، أن «فريقه لا يستحق الفوز بالمباراة بالتأكيد، المباراة كانت تكتيكية للغاية، لم ننجح فى فرض الضغوط اللازمة على الأرجنتين، لقد كانوا فى منتهى القوة، ولم يسمحوا لنا باستغلال الفرص التى سنحت لنا». وأضاف: «كان يجب أن نكون أكثر شجاعة خاصة فى الشوط الأول، كان هناك تراجع، لم نجبرهم على ارتكاب الأخطاء الكافية وارتكبنا العديد من الأخطاء بأنفسنا».




وأعرب لاعبو المنتخب الأرجنتينى عن ثقتهم بمواصلة تحسن أدائهم استعداداً لكأس العالم.
وقال جونزالو هيجوين صاحب هدف الفوز الوحيد «قدمنا مباراة كبيرة أمام منتخب كبير»، وأضاف هداف ريال مدريد أحد المرشحنى المؤكدين للعب فى كأس العالم «لحسن الحظ أحرزت هدفا، ونتمين أن تبقى كل الأمور كذلك، إن ذلك يقدم لى دعماً فى كأس العالم».
ومن جانبه، قال دييجو مارادونا المدير الفنى للمنتخب الأرجنتينى إنه رأى فى ملعب «أليانز أرينا» بمدينة ميونيخ «البداية» للفريق الذى يريده. وأكد مارادونا أن الأرجنتين دخلت المباراة على أنها صراع المرشحين للفوز بكأس العالم: «الفتيان استوعبوا رسالة أننا لم نفز بالبطولة منذ ٢٤ عاماً، وأن علينا عمل كل ما هو ممكن للدخول فى صراع الفوز وقد دخلنا ذلك الصراع».
وقال المدير الفنى «ليو (ميسى) حاول بذل مجهود أكبر و(جونزالو) هيجوين أحرز الهدف، الاثنان قدما أداء استثنائياً، ألمانيا لم تتمكن من شن هجوم فبعد لمستين أو ثلاث على الأكثر كنا نفرض الضغط مباشرة».




وأقر مارادونا فى الوقت نفسه بوجود أمور ينبغى عليه تحسينها وقال «الانتصار مهم كى يعتقد الأرجنتينيون بأن لدينا فريقاً كبيراً. ربما ارتكبنا أخطاء أمام البرازيل أو الإكوادور أو خسرنا فى لاباز.. لكننا لم نخسر قط اللاعبين الذين حققوا انتصاراً أمام ٧٠ ألف متفرج فى ميونيخ ضدهم».




وتابع «الآن سأبقى فى أوروبا للتحدث مع بعض اللاعبين، كى أخبرهم إذا ما كانوا فى حالة جيدة أم سيئة، أو أن يستمروا فى القتال مع أنديتهم للحفاظ على فرصهم فى الانضمام إلى المنتخب.. علينا الآن انتظار المباراة الودية قبل السفر إلى بريتوريا مباشرة».