المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابناء ست


صدفه
2010-03-12, 12:31 AM
بدأ الهكسوس فى التسلل إلى مصر فى أوائل عهد االأسرة ال12 وأزداد هذا التسلل فى منتصف الأسرة ال12 وقد نجحوا فى الإستيلاء على أجزاء من مصر السفلى فى عهد الإسرة ال13 التى كانت تحكم البلاد وكان ملوكها من أصول طيبيه ،فى نقس الوقت كانت حركة إنفصاليه تقوم فى كفر الشيخ (سيخون ) أنفصلت عن الاسرة ال13 معتبرةً نفسها أسرة حاكمه مستقله ، هذا وقد تشبه الهكسوس بالفراعنه فى أزيائهم وألقابهم وعبدوا الإله ست حيث رأوا ا فيه صورة مصريه لإلههم (بعل ) ، هذا وقد دخل الهكسوس فلى معارك مع المصريين لمدة 46 عاماً حتى تمكنوا من الإستيلاء على مصر السفلى والوسطى وأسسوا عاصمتهم أواريس بالشرقية وأحاطواها بأسوار عاليه وحاميات ضخمة ، وأنتخبوا منهم ملكاً يدعى (ساليتس) .

نضال طيبة
عقب ؟إحتلال الهكسوس للأراضى المصريه قام أمراء طيبة بالكفاح المسلح حيث قام الأمير (سقنن رع) أبن تتى شيرى بالكفاح المسلح وقد قتل فى أحد المعارك ببلطة فلى رأسه (ولا تزال مومياؤه محفوظه بالمتحف بالمتحف المصرى ويظهر أثر البلطه واضحاً على رأسه ،كما يظهر وهو يجز على أسنانه من شدة الألم) وأستمر فى الكفاح أبنه كاموث الذى قام بتحرير المدن الموجودة فى مصر العليا وقام بمراقبة الطرق بين أواريس والنوبة وذلك لفك الإرتباط بين الهكسوس وسكان النوبة اللذان تحالفا لتهديد أمن مصر حيث قبض كاموث على الرسول الهكسوسى الذى كان مبعوثاً إلى النوبه ، وأستمر كاموث فى لكفاح حتى طرد الهكسوس من مصر العليا والوسطى وحرر منف منهم وجعلهم يتحصنون فى أواريس ، هذا وقد مات كاموث فى ظروف غامضة حيث أكتشفت مومياؤه فى نهاية القرن ال19 وكانت بحالة يرثى لها حتى أنها تححلت قبل فحصها ، وحمل لواء الكفاح أحمس أخو كاموث الذى خاض عدة معارك حربيه بالقرب من أواريس لتفتح أواريس أبوابها لأحمس ويدخلها فاتحاً ، وقد تجمع الهكسوس مرة أخرى فى حصن شاروحين فى جنوب غرب فلسطين ليلاحقهم أحمس ويحاصرهم لمدة ثلاث سنوات لقضى عليهم نهائياً ،ولم يكتفى أحمس بذلك بل لاحقهم إلى زاهى فى لبنان ليمحى أسمهم من التاريخ نهائياً ، وقد قام أحمس بإرسال ثلاث حملات إلى النوبه لتأديب سكانها الذين أستغلوا فرصة الصراع مع الهكسوس لينالوا الإستقلال لذاتى .

أثار الأسرة ال17
نقصد بالأسرة ال17 الأسرة الطيبيه التى قاومت الأحتلال الهكسوسى ومنها :

مومياء سقنن رع : محفوظ بالمتحف المصرى ويظهر وهو يجز على أسنانه من شدة الألم الذى أصابه نتيجة ضربة ببلطة فى أحد المعارك مع الهكسوس ويظهر أثر البلطة واضحاً فى رأسه

تماثيل تتى شيرى: يوجد تمثالان لتتى شيرى الأم الملكيه والدة سقنن رع والتمثالان مصنوعان من الحجر الجيرى ويظهر أنهما متطابقان وقد نقش على الجانب الأيمن لكل منهما دعاء للمعبود آمون وعلى الجانب الأيسر دعاء لأوزير ،ويوجد أحد التمثالين فى متحف اللوفر ويوجد الأخر بالمتحف البريطانى .

لوحة أبيدوس: محفوظه بالمتحف المصرى حيث تحكى حواراً دار بين أحمس وزوجته أحمس نفرتارى حيث يذكر أحمس وسائل لتكريم أجداده لينتهى الأمر ببناء أحمس لمعبد أحاطه بالأشجار وخصص له الكهنه لتكريم جدته تتى شيرى .

_ يوجد أيضاً لوحة مرسوم عليها أحمس وهو يرمم معبد مونتو (إله الحرب ) ومن خلفه تتى شيرى ويعتقد من هذا النقش أن تتى شيرى ظلت على قيد الحياة حتى تتويج حفيدها أحمس وأنها قد منحت أرضاً فى مصر السفلى وماتت وعمرها يقارب السبعين عاماً.