المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سرطان الثدى


Masry
2010-03-14, 12:27 AM
سرطان الثدى قاتل

سرطان الثدى أسبابه, أعراضه, كيفية الوقايه منه و نبذه عن علاجه.
هل سمعتى عن ما يسمى بسرطان الثدى؟...هل أصاب احد افراد عائلتك؟...هل ارتابكى يوما خوفا من الأصابه به؟ماأسبابه وماأعراضه؟كيف تقين نفسك منه؟وماهى وسائل العلاج؟
اسئله نوجز اجاباتها فى سطور

سرطان الثدي يصيب كلاً من النساء والرجال ولكن حدوثه عند النساء بنسبة أكبر. حيث يشكل نسبة 28% من إجمالي حالات السرطان المكتشفة في العالم.
*وأورام الثدي هي أكثر الأورام شيوعًا عند النساء، وإذا كانت85% منها أورام حميدة إلا أن 15% من أورام الثدي هي أورام خبيثة 'سرطان'. وفي أمريكا هناك حوالي مائة وثمانون ألف حالة جديدة لسرطان الثدي، وأكثر من أربعين ألف حالة وفاة بسبب هذا السرطان سنويًا. وتشير الإحصاءات الأمريكية إلى أن واحدة من كل ثماني أو عشر نساء تصاب بسرطان الثدي.

**العوامل التي تساعد في حدوث سرطان الثدي:


*السن : تزيد احتمال الإصابة كلما زاد سن المرأة.
*علاقة سرطان الثدى بالدوره الشهريه: يكثر احتمال الأصابه عند المرأه اذا كان ابتداء الدوره الشهرية قبل سن الثانية عشرة أو استمرت الدورة الشهرية لما بعد سن الخمسين.
*علاقة سرطان الثدى بالرضاعه: يكثر احتمال الأصابه عند المرأه التى تستخدم ثدى واحد فى ارضاع ابنائها أو التى لاتستخدم الرضاعه الطبيعيه مطلقا.
*علاقة سرطان الثدي بالحمل: يكثر احتمال الإصابة عند المرأة التى تحمل بالطفل الأول لها بعد سن الثلاثين أو التي لم تحمل أبدا.
* التاريخ المرضي للعائلة: يزيد احتمال حدوث سرطان الثدي إذا أصيب أحد أقارب المرأة ( أم، أخت، أو بنت) به خاصة قبل انقطاع الطمث.
*عوامل أخرى:
السمنة : يمكن أن يزيد احتمال حدوثه اذا زاد وزن المرأة 40% عن الوزن المثالي.

*وقد تبين وجود علاقة بين سرطان الثدي وسرطانات أخرى عند المرأة مثل سرطان المبيضين، والحقيقة أن نسبه كبيره من الإصابات بهذا المرض لا يمكن ربط ظهورها بأي من العوامل المذكورة.


**معدلات الأصابه بسرطان الثدى:

*يقسم الثدى جراحيا الى خمسة مناطق هى :
1-الجزء العلوى الخارجى.
2-الجزء العلوى الداخلى.
3-الجزء السفلى الخارجى.
4-الجزء السفلى الداخلى.
5-منطقة الحلمه.
*ويعتبر الجزء العلوى الخارجى هو أكثر المناطق عرضة للأصابه.
*ويختلف معدل الأصابه بسرطان الثدى طبقا للجزء المصاب ,ويوضح الشكل المقابل نسبة الأصابه طبقا لكل جزء






**علامات و أعراض سرطان الثدى:


*يجب على كل سيدة أن تكون على علم تام بشكل وحجم وقوام ثديها وأن تقوم بفحص نفسها دوريًا شهريًا بعد انتهاء الدورة الشهرية بعدة أيام ويجب عليها مراجعة وإبلاغ الطبيب بمجرد حدوث أي من التغيرات التالية:


1-وجود كتلة في الثدي 'عادة غير مؤلمة'.

2-إفرازات من حلمة الثدي سواء كانت مخلوطة بدم أو إفرازات صفراء 'غير مخلوطة بدم'.

3-تغير في لون الحلمة والجلد وظهور تشققات أو انكماش بالحلمة.

4-تورم الغدد الليمفاوية تحت الإبط.

5-ألم موضعي بالثدي 'رغم أن معظم الأورام الخبيثة غير مصحوبة بألم'.

**الوقايه من سرطان الثدى:

*ان سرطان الثدى من اكثر انواع السرطانات انتشارا بين النساء .. كما انه يتسبب فى نسبه كبيره من الوفيات.. و لكن يمكن لأى سيده وقايه نفسها من هذا المرض أو على الأقل من حدوث مضاعفات خطيره منه باتباع النصائح الأتى ذكرها:


*الفحص الذاتى للثدى:


> قفي أمام المرآة وافحصي ثدييك إذا كان هناك أي شيء غير عادي
> ضعي يديك خلف رأسك واضغطي بهما الى الأمام دون تحريك رأسك وأنت تراقبين نفسك أمام المرآة.

> ضعي يديك على الوسط وانحني قليلاً مع ضغط الكتفين والمرفقين الى الأمام.

> ارفعي يدك اليسرى وابدئي باستخدام يدك اليمنى في فحص الثدي الأيسر من القسم الخارجي وبشكل دائري حتى الحلمة مع التركيز على المنطقة بين الثدي والإبط ومنطقة تحت الإبط.
>اضغطى بلطف على الحلمة للتأكد اذا كان هناك أي إفرازات.
> أعيدي الخطوتين السابقتين على الثدي الأيمن.
> تعاد الخطوتان السابقتان عند الاستلقاء على الظهر.
**اذا وجدت أى من العلامات الغير طبيعية السابق ذكرها خلال الفحص الذاتي عليك بمراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

**المشي يقلل الإصابة بسرطان الثدي:

* كشفت دراسة علمية أمريكية عن أن ممارسة رياضة المشي بنشاط لمدة ساعة أو ساعتين أسبوعيًا تقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20 في المائة للسيدات وحتى في حالة استخدامهن لبعض الهرمونات لعلاج أعراض انقطاع الطمث. وترتكز نتائج الدراسة على أبحاث تناولت تحليل البيانات الخاصة بأكثر من 74 ألف امرأة تتراوح أعمارهن من 50 إلى 79 عامًا. وتبين من الدراسة أن النساء اللاتي يمارسن تمرينات رياضية محدودة لفترة زمنية تتراوح من ساعة وربع إلى ساعتين ونصف أسبوعيًا تراجعت نسبة أصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 18 في المائة مقارنة بالسيدات غير الناشطات. وتشير نتائج الدراسة إلى أن التمرينات الرياضية قد تقلل من تأثير استخدام الهرمون الذي يؤدي إلى إحداث سرطان الثدي ولكنها لا تلغي تلك الآثار مطلقًا وفقًا للدكتور 'أن ماك تيزنن' الباحث الرئيسي في مركز فرد هوتشينسون لأبحاث سرطان الصدر في سياتل. ودللت الدراسة أيضًا على أن بدء ممارسة التمرينات الرياضية البسيطة في سن متأخرة للسيدات يحدث الآثار الإيجابية ذاتها مقارناة باللاتى يمارسن الرياضه فى مراحل مبكره من أعمارهن.




**طرق علاج أورام الثدي الخبيثة



*يختلف علاج سرطان الثدي حسب المرحلة أو الدرجة التي تشخص بها المريضة و يقسم سرطان الثدى الى اربعة مراحل:


**طرق علاج سرطان الثدي بالمرحلة الأولى والثانية:
*الأورام في هاتين المرحلتين التي تقلل عادة عن 5 سم في محيطها بداخل الثدي مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط، وهناك اتجاهان للعلاج:

*الاتجاه الأول:

1- إزالة الورم والإبقاء على الثدي مع إزالة الغدد الليمفاوية من تحت الإبط وإعطاء علاج إشعاعي للثدي.

2-علاج كيميائي مكمل لو وجدت خلايا سرطانية بالغدد الليمفاوية أو لو كانت المريضة في مرحلة قبل انقطاع الطمث.

3- إعطاء علاج بالهرمونات خصوصًا لو وجد أن اختيار الخلايا السرطانية للمستقبلات الهرمونية موجب.

*الاتجاه الثاني:

*اذا كان حجم الثدي صغيرًا والورم كبيرًا أو لو كان الورم في مرحلة متقدمة موضعيًا فيفضل في هذه الحالات استئصال الثدي مع الغدد الليمفاوية من تحت الإبط ولو وجد بالغدد الليمفاوية خلايا سرطانية تعطي المريضة علاجًا كيميائيًا وهرمونيًا وربما إشعاعيًا مكملاً.


**طرق علاج الورم بالمرحلة الثالثة:

*هذا هو الورم في مرحلة متقدمة موضعيًا أي حجم الورم أكبر من 5 سم أو ممتد إلى عضلات الصدر أو الجلد مع احتمال وجود غدد ليمفاوية تحت الإبط. في هذه الحالة لا بد من إعطاء علاج كيميائي قبل أي تدخل جراحي 'حوالي ثلاث دورات' حتى يصغر حجم الورم وربما أمكن في هذه الحالة استئصال الورم والغدد الليمفاوية والإبقاء على الثدي ومن ثم إعطاء بقية العلاج الكيميائي والإشعاعي والهرموني.


**طرق علاج الورم بالمرحلة الرابعة:

*الورم في هذه المرحلة انتشر إلى مناطق أخرى في الجسم 'خارج الثدي' والعلاج سيكون غالبًا عن طريق الهرمونات بالورم إذا كانت مستقبلات الهرمونات موجبة أو العلاج الكيميائي إذا كانت مستقبلات الهرمونات سالبة، أو ورم مرتجع بعد العلاج الهرموني وأحيانًا لمعالجة مضاعفات الورم موضعيًا 'بالثدي' كوجود تقرحات يضطر الطبيب إلى التدخل جراحيًا أو إعطاء أشعة موضعية للثدى.

***وفى النهايه : يمكننا القول بأن سرطان الثدى هو قاتل شرس ... و لكن يمكن لأى سيده أن تتغلب عليه باتباع ما سلف ذكره من نصائح بسيطه حفاظا على سلامتهن .