المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العلاقات العاطفية الملتزمة تحمي من التوتر


Link Dot Net
2010-11-13, 03:12 PM
العلاقات العاطفية الملتزمة تحمي من التوتر





http://www.myelaph.com/elaphweb/Resources/images/Health/2010/11/week2/holding_hands.jpg منذ فترة طويلة كشفت دراسات عديدة أن الأشخاص المتزوجين أقل تعرضا لآثار التوتر وأثبتت دراسة حديثة أن العلاقات الملتزمة في الولايات المتحدة والمقامة خارج إطار الزواج هي الأخرى تلعب دورا واقيا أيضا مما قد يتسبب به التوتر من آثار مضرة على صحة الفرد. ونشرت هذه الدراسة في مجلة "ستريس" (التوتر) الطبية.

وقام بالبحث فريق من العلماء يعملون في جامعتي شيكاغو ونورث ويسترن وفيه تمت دراسة 501 طالب يحضرون للحصول على شهادة الماجستير في قسم إدارة الإعمال ومن بين هؤلاء هناك 348 رجلا و153 امرأة. ووجد الباحثون أن الآصرة الرومانسية في العلاقة الملتزمة تبدل الهورمونات التي تقف حاجزا أمام التوتر.


وطلب من المشاركين بإجراء اختبار يستمر 90 دقيقة وفيه لعبوا ألعابا تقيم قدراتهم على اتخاذ قرارات اقتصادية. وتم إخبار الطلاب أن الاختبار يدخل ضمن تكوينهم وأن للنتائج تأثير على مستقبلهم المهني لذلك كان الاختبار تجربة مصحوبة بالتوتر.
وقبل بدء التجربة أخذ الباحثون عينات من لعاب المشاركين لقياس هورموني الكورتيسول والتستوستيرون اللذين وصفتهما الدراسة بأنهما شديدا التأثر بالعوامل النفسية والاجتماعية. وغالبا ما يعرف الكورتيسول بأنه هورمون التوتر في حين يلعب التستيرون تأثيرا مهما في اتخاذ قرارات تحمل قدرا من المخاطر.



وقال بروفسور التطور البشري المقارن داريو مايستريبيري أحد المشاركين في الدراسة لمراسل صحيفة يو أس أيه توداي إن الدراسة أظهرت أن تركيز هورمون الكورتيسول زاد عند جميع المشاركين في الاختبار لكن النتائج تشير إلى أن أولئك الذين يعيشون وحدهم أكثر عرضة للتوتر من أولئك المتزوجين أو المرتبطين بعلاقات ملتزمة.



وقال البروفسور مايستريبيري إن "مستوى الزيادة له علاقة فيما إذا كان المشاركون بالتجربة كانوا مرتبطين بعلاقة عاطفية أما لا. فأولئك المتزوجون أو من لهم علاقة أظهروا ارتفاعا أقل. وهم بشكل ما محميون من التوتر، وهم أكثر استعدادا للتكيف مع الظروف الصعبة أما بالنسبة لأولئك الذين يعيشون من دون علاقة فإن الكورتيسول ارتفع بشكل كبير".