المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمن الوراثي خاضع لتلاعب شركات التخزين


Link Dot Net
2010-11-13, 03:20 PM
الأمن الوراثي خاضع لتلاعب شركات التخزين

http://www.myelaph.com/elaphweb/Resources/images/Health/2010/11/week2/baby.jpg إن غياب الرقابة الرسمية من قبل الوزارات المعنية في الدول العربية فيما يتعلق بتخزين دم الحبل السري للاطفال الحديثي الولادة من شأنه ان يوقع المانحين في فخ التلاعب بمصير الدم المحفوظ مما يطرح سؤال "الأمن الوراثي للشعوب " لاسيما وان معظم بنوك الدم تقبع في أوربا وأميركا وهي تابعة في أكثر الأحيان الى مراكز الابحاث الطبية المعنية بالامراض الوراثية و الدراسات الجينية .


ويحتوي دم الحبل السري على الخلايا الجذعية القابلة للانقسام والتكاثر والنمو ، كما ان نقي العظام يقوم بالمهمة عينها غير ان الفرق بينهما أن دم الحبل السري لا يرفضه جسم المتلقي، فيما قد يرفض تقبل نقي العظم وان تطابق الدم بين المانح والمتلقي ،وفي عام 1997 توصل العلماء إلى دليل أن اغتراس دم الحبل السري- حتى بين مانح ومتلق غير قريبين- هي أكثر أماناً من اغتراس نقي العظم.


وتستخدم الخلايا الجذعية للعلاج الخلوي ،اي معالجة الاعتلالات الناجمة عن تعطل الوظائف الخلوية وهو ما يوفر علاجاً لعدد كبير من الأمراض المستعصية، مثل الزهايمر ومرض باركينسون وإصابات الحبل الشوكي وأمراض القلب والسكري والتهاب المفاصل والحروق ، كما تساعد الخلايا الجذعية على تحديد الأسباب الرئيسية للسرطان والعيوب الخلقية التي تحدث نتيجة الانقسام الخاطئ للخلايا ، اضافة الى تغلب هذه الخلايا على الرفض المناعي.
كيف يتم استخراج دم الحبل السري وكيف يُخزّن ؟


بعد أن يخرج الوليد إلى الحياة يقوم الطبيب بقطع الحبل السري يتم أخذ مابين اربع الى ثماني إنش من الحبل ومن ثم تنظيفه بمحلول مطهّر.و تغرس بعد ذلك إبرة تنتهي بكيس يجمع الدم فيه حتى يتوقف ثم تضاف بيانات المانح الى الكيس ويعطى "كود " وبطاقة تعريفية للعينة ، ثم يتم سحب أنبوبتين من دم الأم .


قبل التخزين تجرى الفحوصات اللازمة على الدم للتأكد من خلوّه من الفيروسات والاعتلالات الجينية، والتأكد من صحة المولود وخلوه من الأمراض الجينية والجرثومية كما يتم التأكد من النمط النسيجي له ، ومن ثم يجمد الدم ويخزن في ثلاجات خاصة تقارب حرارتها 196 درجة مئوية تحت الصفر، وتوضع في النيتروجين السائل، وتتم عملية التجميد هذه خلال 24 ساعة فقط من أخذ الدم.


إكتشاف يُبشّر بالشفاء من الأمراض المستعصية


"إيلاف" استطلعت رأي الطبيبة ندى محمد حول الموضوع فقالت :" تكمن أهمية دم الحبل السري في احتوائه على ما يُعرف ب"خلايا المنشأ الأساسية " وهي الخلايا الجذعية المتخصصة وهي تلك المعنية بتجديد خلايا معينة من اعضاء الانسان أي إنها قادرة على إعطاء خلايا ذات أوصاف معينة كخلايا الجلد وخلايا الكبد وخلايا الاعصاب كما ان الخلايا الجذعية هي مصدر أساسي لانتاج الخلايا المصنعة للدم من الكريات الحمراء والكريات البيضاء التي تعمل دورا أساسيا في جهاز المناعة عند الانسان ".


وتضيف :" هذه الخلايا الجذعية عندما تخزن بشكلها الصحيح عبر تجميد الدم السري فإنه يمكن استخدامها فيما بعد لعلاج المريض فيعود الاطباء الى البنك الذي احتفظ بها ويستخرجون الخلايا الجذعية الخاصة لعلاج المرض الذي يعاني منه المريض كمعالجة الحروق البالغة والجروح والامراض المزمنة على سبيل المثال حيث تتم عملية زرع للخلايا الجذعية المتخصصة بالجلد بشكل يعيد للانسجة المحروقة والتالفة الحياة فلا يفقد المحترق جلده كذلك الامر يمكن تطبيقه مثلا على المرضى المصابين بتلف الكبد حيث يتم زرع الخلايا الجديدة المستخرجة من الخلايا الجذعية المتخصصة بأنسجة الكبد .. وهكذا مع بقية الخلايا التالفة لاعضاء أخرى كما تستعمل لعلاج مرضى السكري والثلاسيميا وغيرها من الأمراض " مشيرة الى ان الدراسات تشير الى امكانية حفظ الدم الى مدة قد تصل للمئة عام غير ان البنوك حاليا تعتمد الحفظ حتى الثلاثين عاما لا سيما وان هذه التقنية لا تزال حديثة ومع مرور الأيام وتطور العلم سيتيح الكشف عن المدة الحقيقية لامكانية الحفظ ودوام صلاحية الدم .

شركات التخزين : مصداقية مشكوك فيها
حول مصداقية هذه الشركات يقول شهاب محمد علي متخصص في المختبرات التحليلية ان هناك بعض البنوك الخاصة وهي ذات سمعة دولية لها تاريخها في المصداقية وتتبع معايير صارمة ، ولكن هناك مختبرات حديثة لانعلم مدى مصداقيتها وخبرتها لا سيما وان هذه الشركات تلعب دور "الوسيط " فهي لا تمتلك الأماكن الخاصة بالتخزين بل تعمل على إرسال العيّنات إلى الخارج لتجميدها وتخزينها في بنوك معينة لقاء عمولة معينة وهذا امر مثير للقلق لانه سيتم نقل العينات عن طريق الجوّ بالطائرات ، مما يتطلب العناية بالشروط التخزينية لانه يفترض ان يتم تخزينه بدرجة حرار معينة وثابتة وقبل انقضاء مدة يوم ونصف على استخراجه وان عملية النقل لا يكفي معها استخدام أكياس النيتروجين للمحافظة على برودة العيّنة، والوقت الذي يستغرقه نقل كل عينة على حدة لذلك فهناك العديد من الشركات مشكوك في مصداقيتها وعلى الأهل الراغبين في حفظ الدم السري لمولودهم التأكد من مصداقية العملية ومجرياتها لاسيما وان هذه الشركات تتقاضى مبالغ كبيرة ".


شهاب يطرح تساؤلا بالغ الأهمية ويقول :" السؤال الأخلاقي الجوهري هو ماذا يضمن لنا صدق بنوك "الدم الخاصة " وانها لن تستعمل العينات وبيعها لمرضى آخرين ؟ وحتى لو افترضنا صدقها الان ما الذي يضمن مع مرور الايام ان تقع هذه العينات في أيدٍ غير أمينة تستعملها على غير الوجه المحدد ؟ ولعل السؤال الملح هو من يضمن لنا أمننا الوراثي فالحكومات العربية مطالبة بمراقبة الموضوع لان "الدم السري لأبنائنا يُحفظ في بنوك "خارجية" لا ندري بعد مرور نصف قرن من تطور العلوم ماذا سيحل بها وكيف ستستخدم!
وزارة الصحة الاماراتية لاتمنح التراخيص وتغلق الشركات المخالفة


في الامارات فقد بدأت هذه العملية بالتطبيق حيث تم تشغيل مركز دبي لدم الحبل السري وهوتابع لحكومة دبي وملحق بمستشفى الوصل دبي منذ مطلع يونيو 2006 ،وقد تنبهت إدارة شؤون الممارسات الطبية والتراخيص في وزارة الصحة الاماراتية إلى أهمية الموضوع حيث عمدت الى إغلاق العديد من شركات تخزين الدم السري الغير مرخّصة التي تبتغي الربح من دون خلفية علمية موثوق بها، ومقاييس ومعايير محدّدة، حيث تعمل هذه البنوك مقابل مبالغ وتروج له كسلعة تجارية عادية من دون أن توضح فعلاً التفاصيل المهمة التي على كل إنسان معرفتها قبل الإقدام عليها.


وبالعودة الى الاجراءات المتبعة في مركز دبي فإن هذا المركز يحفظ دم الحبل السري من دون أية تكلفة ويمكن للمحتاجين إليه استخدامه في حال تطابق الدم بين المانح والمتلقي فيما تبلغ تكلفة التخزين حوالي 9 آلاف درهم اي ما يعادل 2500 دولار اميركي تقريبا و يتم بطلب من الأهل من أجل حفظ الدم مواليدهم ، كما يستشار صاحب الدم ان رغب في التبرع لمعالجة مرضى اخرين وهو ما يتطلب الموافقة الرسمية عليه


وقامت وزارة الصحة الاماراتية بمخاطبة الجهات المختصة ومن ضمنها بعض الشركات التي تمارس نشاطها في المناطق الحرة لوقف أو تغيير أنشطتها لانها تتعارض مع نظام نقل الدم، كما ان هذه الشركات ترتكب مخالفة أخرى بقيامها بتخزين دم الحبل السري خارج الدولة. علما ان نظام نقل الدم في الامارات لا يجيز وجود مثل هذه الشركات كما لا يمنح التراخيص لأي من تلك الشركات ، وان قرار مجلس وزراء الصحة لدول الخليج وكذلك قرار مجلس وزراء الصحة العرب قد نص على منع الشركات الخاصة من تخزين دم الحبل السري او افتتاح بنوك للدم.