المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمل جديد للمصابات بسرطان المبيض


Link Dot Net
2011-03-10, 11:00 PM
أمل جديد للمصابات بسرطان المبيض


http://www.sayidaty.net/dbpics/news/content/609264041_707374141.jpg


قام فريق مشترك من جامعة تكساس الأمريكية وكامبريدج البريطانية يترأسه العالم المصري أحمد عاشور أحمد والأميركي روبرت بست بدراسة 779 جيناً وراثياً، وإبطال عملها، ثم دراسة تأثير هذا الأمر تفصيلياً باستخدام الميكروسكوبات الآلية.وتوصّل إلى أن إيقاف عمل الجين المسمى SIK2 يؤدي إلى إيقاف انقسام الخلية السرطانية. ومن المعروف أن هذا الجين يلعب دورا في تنظيم استخدام السكر في الخلايا، وليس تنظيم الانقسام الخلوي.
العالم المصري أحمد عاشور

عن هذا البحث بالتفصيل؟
_ يهدف هذا البحث الى إبطال عمل الجين SIK2 الذي أدّى إلى تحسين العلاج الكيماوي بشكل مضاعف، ويعدّ هذا العلاج واحداً من أهم الأدوية المستخدمة في علاج سرطان المبيض، بالإضافة إلى أمراض سرطانية أخرى.فمن المعلوم أنّ الخلايا السرطانية تتسّم بقدرتها غير الطبيعية على الانقسام المتكرّر، ويعمل العلاج الجديد على إيقاف انقسام الخلايا السرطانية عن طريق إبطال عمل بروتين يلعب دوراً هاماً في انقسام الخليّة ويمثّل العمود الفقري لها.ولكن، رغم كفاءة هذا العلاج فإن بعض الخلايا تتمكّن من الانقسام حتى في وجود العلاج الكيماوي.
ومن المعروف أن سرطان المبيض من الأورام القاتلة التي يتمّ اكتشافها في مراحل متأخرة يصعب فيها الجراحة أو الأدوية ما يؤدّي الى وفاة 70% من المريضات خلال 5 سنوات.
* كيف التحقت بالعمل في بريطانيا؟
سافرت إلى جامعة كامبريدج البريطانية في العام 2002 للعمل في مجال الأبحاث المتخصّصة في مجال أورام المبيض، وتمّ السفر بمبادرة شخصيّة مني، ونلت الدكتوراه في العام 2005، بعد أن كنت أستاذاً مساعداً لجراحة أمراض النساء بطب عين شمس.أمّا اليوم فأقسم وقتي بين الجراحة والعمل البحثي.
* هل يشكّل هذا الكشف الطبّي أوّل إنجازاتك العلمية في هذا المجال؟
_ لم يكن هذا الكشف هو أول الإنجازات العلمية لي، فقد سبق وأن كشفنا جيناً هاماً يسمى TGFBI يمكنه التحكّم في مفعول دواء لسرطان المبيض، ونشر هذا البحث في أكبر المجلات العلمية التي تعنى بسرطان المبيض.وقد تقدمت بهذا البحث لأكاديمية البحث العلمي في مصر، ونلت جائزة الدولة التشجيعية في العام 2008، كما حصلت على جائزة جامعة عين شمس ودرع نقابة الأطباء المصريين في العام عينه.
* ما هو سرطان المبيض؟
_ سرطان المبيض هو أحد الأورام القاتلة، يصيب الجهاز المفرز للبويضات الموجود في حوض الأنثى، وغالباً ما يكتشف بعد تفشيه، ولذا تبلغ نسبة الوفيّات 70% من المصابات بعد 5 سنوات من المرض.ويشغل المركز الرابع في ترتيب الأمراض المسبّبة للوفاة، اذ يصيب 40 سيدة بين كل 100 ألف سيدة على مستوى العالم، وهناك 200 ألف سيدة تصاب به سنوياً!يتم علاجه بالاستئصال الجراحي للورم، بالإضافة الى العلاج الكيماوي و"الكربوبلاتين"، فتستفيد 4 سيدات من بين كل 10 نساء.
* ما هي الفائدة التي ستعود على المصابات بسرطان المبيض، بعد الكشف عن الجين المسؤول عن انقسام الخلية السرطانية؟
_ يمنح اكتشاف جين أو جينات مماثلة أملاً بزيادة فرص الشفاء، حيث سيكون هناك علاج ذو فاعلية عالية للسرطان في خلال السنوات الخمس المقبلة، يعمل على إبطال مفعول الجين ويحسّن نسبة الشفاء.
http://www.sayidaty.net/dbpics/news/content/2076572820_1173940924.jpg


* هل هناك بداية فعلية للاستفادة من الاكتشافات الجديدة؟
_ بدأنا في جامعة أكسفورد بابتكار علاج لسرطان المبيض تمت تجربته معملياً على فئران التجارب، ولكن لم تتم تجربته بعد على البشر.وقد تمّ قياس فاعليته، فبينت الخلاصات مضاعفة نسبة الشفاء من 40% إلى 80% من خلال تأثيره الإيجابي على حجم ووزن الورم بعد العلاج.
* من هو مثلك الأعلى في مجال عملك؟
_ يجسّد الأميركي روبرت بست مثلي الأعلى، اذ كنت أقرأ أبحاثة في مجال سرطان المبيض، علماً أنّه قام في العام 1983 باكتشاف بروتين في الدم يسمى CA125 يساعد في الكشف المبكر عن سرطان المبيض، ولطالما تمنيت التعاون واياه.وقد حصل هذا الأمر في تكساس.وأنا أعتبره الأب الروحي للعلم في هذا المجال.
* هل تم ترشيحك لنيل أية جوائز في هذا المجال؟
_ رشحني رئيس المركز الذي كنت أعمل به في جامعة كامبريدج لأهم جائزة عن الأبحاث التي تعنى بمجال السرطان، وهي أكبر الجوائز العلمية في بريطانيا.
*ما هي خططك المستقبلية؟
_ أشغل حالياً منصب المسؤول الأول عن أبحاث السرطان في جامعة أكسفورد، وخصوصاً مجال أبحاث السرطانات التي تصيب النساء على وجه الخصوص، وأقود بشكل أكثر خصوصية الأبحاث في مجال المبيض. وفي هذا الاطار، خصّصت الجامعة معملا للأبحاث باسمي أقود مجموعة عمل فيه، وأنا دائم الاتصال بزملائي في جامعة عين شمس وأدعوهم للانضمام الى هذا العمل، وأتمنى أن يكون هناك باحثون عرب مهتمون بسرطان المبيض للعمل في جامعة أكسفورد.

[RIGHT]
__________________