[ D3M-TeaM ]

 


ملحوظة : التسجيل الآن فى المنتدى مجاني سارع الان بالتسجيل

العودة   [ D3M-TeaM ] > دعم العامة > الـقـسـم الـعـام
الدعم الفني ارشفة مواضيع منتداك دليل المواقع - Dir


الملاحظات

الـقـسـم الـعـام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه


اعلانك هنا يحقق لك الشهرة والنجاح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2010-03-03, 11:12 PM
الصورة الرمزية صدفه
صدفه صدفه غير متواجد حالياً
New Developer
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 1,272
معدل تقييم المستوى: 8
صدفه is on a distinguished road
Smile عقارب الزمن




عقارب الساعة





نخطيء كثيراً حين نظن أن عقارب الساعة لا تلسع و لا تقتل
لكنها تمارس فينا أبشع أنواع القتل
لأنها تلسع وقتنا .. و تقتل عمرنا .. و نحن لا ندرك
و هذا النوع من العقارب لا ندرك خطورته
إلا حين نلمح زحف الأيام علينا
عندها ندرك ..
أن عقارب الساعة في زحفها بين الثواني و الدقائق
قد إختلست أجمل العمر
ترى؟
هل فكر أحدكم في هذا يوماً ؟









عقارب الدراسة




على الرغم من صغر هذا النوع من العقارب
إلا أنها قد تؤذي بعمق
لأنها تظهر في حياتنا في مرحلة مهمة من مراحل العمر
و تلتصق بنا في وقت لا نجيد فيه إستخدام العقل كثيراً
و تبثُ سمومها في برائتنا
و قد تُرافقنا سمومها إلى بقية مراحلنا
و ربما تحولنا سمومها المبكرة فينا
مع الوقت إلى .... عقارب !!









عقارب الصداقة




قد تحتاج إلى الكثير من الوقت
لاكتشاف سموم هذا النوع من العقارب
لأن ثقتك العمياء بعقارب الصداقة
تجعلك تستبعد أن يكونوا مصدر السموم الحقيقي في حياتك

و قد تستهلك الكثير من العمر و أنت تبحث
في جدار خصوصياتك عن الثغرة التي تتسَرب منها أسرارك إلى الآخرين
و تستهلك الكثير من الغباء و أنت تشكو لهم همومك
و يجيدون الإنصات لك
وفي أعماقهم ضحكة سُخرية لا تسمعها أنت
لأن بينك و بينها جداراً من الثقة
وقد يؤدي اكتشافك وجود هذا النوع من العقارب في حياتك
إلى فقدان الثقة بالآخرين .. و تجنُب الالتصاق بهم











عقارب العمل





هؤلاء .. قد لا يكونون أخطر أنواع العقارب في عمرك
لكنهم من أقذر أنواعها لأنهم يبثون سمومهم في رزقك و مصدر عيشك
و هذا النوع لا يظهر و لا يتكاثر إلا ...بموت الضمير
و يجيد بث سمومه بطرق ملتوية وفي سرية تامة
وقد يبيح لنفسه لسعك بسمومه
فقط لأنك تتقدمه و تقف أمامه
و قد لا تستطيع التخلص منه مهما حاولت
لأن وجوده في محيط عملك أمرٌ لا تستطيع تغييره
و قد لا تسعفك ظروفك إلى الرحيل من المكان تجنباً لسمومه
فتضطر و بإسم الحاجة, إلى إحتمال هذا النوع البغيض من العقارب
الذي يتكاثر بشكل مخيف ..ولا يخلو منه مجال








عقارب الحــــــــب






هذا النوع من العقارب
من أشد أنواع العقارب خطورة عليك
لشدة إلتصاقه بك و بحلمك
و لسعته إن لم تقتلك ...دمرتك
و هذا النوع من العقارب
يتخصص في الحلم و الإحساس
فإن كنت كتلة من الحلم و الإحساس
فإن لسعته تُنهيك تماماً
وقد تتجاهل سريان سمومه فيك و تحتمل الآلام
و تزداد التصاقاً به
لأنك وصلت إلى مرحلة متقدمة من ....
إدمانه









عقارب الربيع





هؤلاء تلتقيهم في ربيع عمرك
في وقت تكون فيه في أمس الحاجة
إلى واحة دافئة تحتويك
و تبث الأمن في نفسك المُرهقة المنهكة
من فصول الحياة
و تُطمئن إحساسك المخيف بإستقبال
ربيع العمر
فيقتحمون هدوءك
لا يحترمون ربيعك
يمنحوك بعض الوهم المُقيت
يبثون سمومهم في استقرارك النفسي
و يستغلون حاجتك إلى إعادة الزمن
الجميل من جديد
و يمارسون أدوارهم في الخفاء
و يُفاجئونك بلسعتهم السامة كعقارب
الرمل









عقارب الأقارب




كان يُقال في الماضي :
"الأقارب عقارب"
و كان يقال أيضاً :
"أقرب لك .. عقرب لك "
و قلة قليلة تلك التي
لم تتذوق لسعة هذا النوع من العقارب
و سموم هذا النوع هي الأكثر ألماً
لأنها جاءت من الأقرب
الذي كان يجب أن يكون الأقرب لنا في كل شيء
و قبل أن يُرعبنا المساء :
لا تحص عدد العقارب حولك أو في عمرك
كي لا تكتشف أنك قضيت عمرك في جُحر العقارب






أخيراً




ترى بعد أن كنا نعيش بعقارب الزمن هل أصبحنا
نعيش في زمـن العـقارب؟؟؟؟
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الزمن, عقارب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( المطورين 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النغمة التي يبحث عنها الجميع ,, قيود الزمن ,, رائعة جدا ..!! Masry قـسـم الـجـوال 0 2009-05-18 11:31 PM


الساعة الآن 01:34 PM


RSS Feeds احدث مواضيع المنتدى

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.