[ D3M-TeaM ]

 


ملحوظة : التسجيل الآن فى المنتدى مجاني سارع الان بالتسجيل

العودة   [ D3M-TeaM ] > دعم العامة > الـقـسـم الـعـام
الدعم الفني ارشفة مواضيع منتداك دليل المواقع - Dir


الملاحظات

الـقـسـم الـعـام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه


اعلانك هنا يحقق لك الشهرة والنجاح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2010-03-06, 11:23 PM
الصورة الرمزية صدفه
صدفه صدفه غير متواجد حالياً
New Developer
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 1,272
معدل تقييم المستوى: 8
صدفه is on a distinguished road
Smile الراقصه الاسبانيه

<b>

بسم الله الرحمن الرحيم












حقائق علمية عن الراقصة الأسبانية

تندرج تحت تصنيف عائلة الرخويات ـ الديدان البزاقة ـ العوالق

موطنها الأصلي هو المحيط الهادي ـ البحر الأحمر

قد يصل حجمها إلى 2 قدم ـ ومنها العملاق

تعتبر من المخلوقات الهادئة والمسالمة

لا يسهل إفتراسها من الأسماك وضواري البحر ـ فهي تتمتع بمظهر يخيف الأسماك كما أنها تفرز مادة مخاطية حول جسمها تنفر
المفترسات من الأسماك والضواري .

تتغذى الراقصة الإسبانية فى الطبيعة على أنواع عديدة من الإسفنج الطبيعي وهو حيوان رخوي هو الآخر

كما تمتلك جمال فى الشكل فهي تمتلك زوقا رفيعا عند وضع البيض ـ إذ أنها تبني ما يشبه الوردة ـ وتلصقها على صخرة فى الأعماق
وتضع فيها بيوضها

تفقس البيوض ويخرج منها اليرقات الصغيرة التي تتغذى فى الطبيعة على البلانكتون السابح فى مياه البحر لمدة 4 أسابيع ـ بعدها
تتحول إلى راقصات صغيرات يرقصن طالما فى الحياة بقية


من أروع الكائنات البحرية التي أبدعها الله سبحانه شكلا ولونا ـ إنها البديعة (( إسما على مسمى ))

فهي بديعة فى الشكل أبدعها الخالق عز وجل لتكون من أجمل ما إزدانت به الأعماق ـ ويسميها المصريين بديعة على إسم راقصة مصرية قديمة ـ وهناك من يناديها (( كاريوكا ))

وليس هناك ما يدعو للعجب فى إطلاق المصريين هذا الإسم عليها ـ فالأوروبيين و جميع أنحاء العالم يعرفونها بإسم (( الراقصة )) الأسبانية .

فقط راقبها وهي تسبح فى أعماق البحار كعذراء خجولة وقد لبست أجمل فساتينها ـ لتؤدي رقصة هادئة تبعث الراحة فى النفوس .

لها فى مقدمة جسمها ما يشبه قرني الإستششعار وهما بمثابة عينيها التي تتحسس بها بيئتها وغذائها

تأخذ من الأشكال والألوان ما يبهر الألباب ويأخذ الأبصار وتحتار فى شكلها ورسمها

تبهرك فى تحركها من صخرة إلى صخرة وهي تكاد تتحسس طريقها باحثة عن الغذاء والأمان

جسمها اللين وسرعة تشكله بأشكال عديدة يساعدها على التشكل كما لو كانت زهرة فى الأعماق

تمتلك على مؤخرة جسمها ما يشبه الأزهار الصغيرة ـ وماهي إلا خياشيمها التي تساعدها على التنفس فى الأعماق

لها القدرة على إخفاء خياشيمها داخل أغمادها عند إحساسها بالخطر

لا تغير لونها ولكن تجد منها ألوان عديدة كلها تبهرك وكلها تربط كلمات الإعجاب عند الشعراء فلا يستطيعون فى وصف جمالها
























This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 760x518.



والسلام عليكم ورحمة الله
</b>
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسبانيه, الراقصه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( المطورين 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:39 PM


RSS Feeds احدث مواضيع المنتدى

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.