[ D3M-TeaM ]

 


ملحوظة : التسجيل الآن فى المنتدى مجاني سارع الان بالتسجيل

العودة   [ D3M-TeaM ] > دعم العامة > الـقـسـم الـعـام
الدعم الفني ارشفة مواضيع منتداك دليل المواقع - Dir


الملاحظات

الـقـسـم الـعـام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه


اعلانك هنا يحقق لك الشهرة والنجاح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2010-03-11, 11:12 PM
الصورة الرمزية صدفه
صدفه صدفه غير متواجد حالياً
New Developer
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 1,272
معدل تقييم المستوى: 8
صدفه is on a distinguished road
Smile الحورمحب' .. فرعون الثورة علي الفساد



تجتذب الدراسات التاريخية نجوما من خارج الحلبة التاريخية، ومن غير المتخصصين في البحوث الاكاديمية، ومن هؤلاء قائد الجناح حسين ذو الفقار صبري الذي قضي زهرة شبابه في زمرة الضباط الأحرار، فلما قامت ثورة يوليو، عهدوا اليه مع الصاغ صلاح سالم بملف لقضية السودان التي فرضت نفسها علي العهد الجديد، وانتقل الرجل الي السلك الدبلوماسي، فلما أوي الي الظل شغل نفسه بالدراسات التاريخية واثمرت دراساته كتاب 'حور محب' فرعون الثورة علي الفساد الصادر في عام 1985 عن دار المستقبل.
وقد تفضلت ابنته السيدة نادية ذو الفقار فأهدتني مؤخرا نسخة من الكتاب، فوجدت فيه جهدا القي فيه الضوء علي شخصية من اشد الشخصيات الفرعونية غموضا، فقد اعتلي 'حور محب' العرش دون ان تكون له شرعية الانتساب الي السلالة الملكية، وانما خرج من صفوف الشعب، واحترف العسكرية حتي بلغ ذروتها قائدا للجيوش في فترة الاضطرابات التي عمت البلاد بعد فشل ثورة اخناتون، وعودة النفوذ الي كهنة امون الذين بسطوا سلطانهم ورفعوا الي العرش بحلول ضعاف من امثال توت عنخ آتون الذي لم يلبث غير اسمه من 'آتون' الي آمون علي سبيل التملق لكهنة آمون، الي ان جاء الدور علي 'حور محب' ليسير في ركب النفاق، وصورته الدراسات التاريخية الحديثة علي انه التابع الوضيع لكهنة آمون، يأتمر بأمرهم، ويشاركهم حملة استئصال الديانة الاثتونية، وهو الذي حطم مدينة 'اخيتاتون' تل العمارنة التي بناها اخناتون لتكون عاصمة ديانة الشمس، بعيدا عن 'طيبة' مركز نفوذ كهنة آمون وتنسب هذه الدراسات الي 'حور محب' انه جعل من تل العمارنة انقاضا، وكا كل اثر لهذا الاله المنبوذ.

التاريخ يعيد نفسه

تلك هي صورة 'حور محب' كما رسمها علماء المصريات في اوائل القرن التاسع عشر. ولا ادري السبب الذي دفع حسين ذو الفقار صبري الي استجلاء الابعاد الحقيقية لسيرة هذا الفرعون 'المفتري عليه' فيقول ان دافعه الي ذلك ليس مجرد رغبة في التصدي لاحجاف الحقته به زمرة من المتخصصين، وانما تحركني دوافع لا تغالب.. اذا اتلفت من حولي فأقول ما اشبه الليلة بالبارحة. فهل كان الباحث يقلب في صفحات هذا الماضي البعيد، وعينه علي الحاضر الماثل امامه بعد الثورة فوجد بينهما من التشابه ما دفعه الي استدعاء العبارة الشهيرة التي تقول ان التاريخ يعيد نفسه.
لم يترك حسين ذو الفقار لنفسه العنان للمقارنة بين الماضي والحاضر ولكنه انطلق علي الفور لرد الاعتبار لهذا الفرعون، وفي جعبته دراسة اكاديمية قام عالم سويسري شاب اسمه 'روبرت هاري' وكان موضوعها يدور حول مؤسس الاسرة التاسعة عشرة هل هو 'رمسيس الاول' كما اجمعت جمهرة المؤرخين.. ام 'حور محب' كما خيل لبضعة من قدامي الباحثين.

ملامح شخصية فذة

وبدأت سلسلة المفاجآت.. فاذا بالصورة المرسومة لذلك الفرعون المفتري عليه انما هي نسيج من اخطاء في التقرير، ناتجة في الاعم الاغلب عن عدم اهتمام جدي بشخصيته، بدت وكأنها عارضة مجرد اداة حركتها قوي اخري من خلف ستار، حلقة ضمن سلسلة حلقات، انتقالا بتاريخ مصر من عصر الي عصر.
بدأت صورة 'حور محب' تتجسد بملامح شخصية فترة مغايرة لكل ما كان قد وصم به فلولاه لما تمكنت الحضارة المصرية من التماسك، ولولاه لما تهيأت للرعامسة * ملوك الاسرة التاسعة عشرة تلك القاعدة الصلبة التي دفعت بالدولة المصرية مرة اخري الي انطلاق.
سلسلة من مفاجآت شدت 'روبرت هاري' الي اهتمام، فيتحول برسالته في الدكتوراة الي محاولة استجلاء الغوامض التي كادت ان تطمس علي شخصية 'حور محب' فرعون مصر 'المفتري عليه' ويعترف باحثنا المصري انه اعتمد اعتمادا رئيسيا علي ما اشتملت عليه تلك الرسالة التي نشرت في جنيف بسويسرا في عام 1965 ولكنه لم يتقيد تماما بجميع ما توصل اليه الدكتور هاري من استنتاجات، فلقد كانت هناك فجوات واسعة لا يتأتي للمرء الا ان يتكهن بما يحتمل ان كان. ولذا يصف دراسته بانها قد تصيب وقد تخيب، ولن تصل الي درجة الاصابة الا ان تعثر علي مر السنين بمزيد من اثار لها دلالتها.. فترفض او تؤيد ما توصل اليه الباحث.

لماذا هذه الدراسة

يطرح الباحث علي نفسه سؤالا: ما الذي يدفع به اذن الي الاقدام علي هذه الدراسة، وكان احري به ان يحجم لانه ليس من المتخصصين؟
ويجيب: عذري اني لست اول من فعل، فقد سبقني الي ذلك نفر من كتاب لم يدعوا قط بانهم من المتخصصين ويضرب مثلا بالافتراءات التي شوهت حركة 'حور محب' وقدمها متخصصون عميت قلوبهم عن شواهد لا تحتمل لبسا، ليس لهم من هم إلا تجلية ذكري شخصيات اضحت تثير التعاطف بغير حدود: اخناتون حطمت اثاره بنوازع من حق موتور، ثم توت عنخ آمون، عصفت به المنية وهو بعد في نضرة شباب، فيدس رفاته الي جب مغمور.
ويوجه الباحث عتابه الي هؤلاء الناقمين علي 'حور محب' اما كان اجدر بهم ان يتريثوا فيتساءلوا اذا كان هو الذي فعل؟ ام ان تلك الاتهامات سطرت بعد وفاته بعشرات من سنين؟
ويسرد الباحث التطورات التي شهدتها مصر في عصر الامبراطورية التي بلغت اوج سطوتها خلال حكم تحوتمس الثالث * اعظم الفراعين علي الاطلاق * الا ان ظروف الصراع علي السلطة التي حالت بينه وبين مقاليد الحكم طوال عهد الملكة حتشبسوت، ارتفعت بمكانة كهنة آمون الي ذروة ثراء دنيوي وسلطة دينية كادت ان تطمس علي نفوذ غيرها من مؤسسات دينية راسخة الاصول، واصبح كهنة آمون دولة داخل الدولة، فيتحسسوا الطريق بعد وفاة تحوتمس الثالث الي بسط الوصاية علي حلفائه من فراعين، الي ان جاء امنحوتب الرابع 'اخناتون' فاستحوذت عليه نوازع من ايمان مطلق بوحدة الهية كونية، ود لو يفرضها علي العالمين في صورة قرص الشمس وكأنه الصورة الرمزية لجوهر رباني مكنون، واحدا احدا لا شريك له. ويتفجر الصراع عنيفا بين كهنة امون، وبين الدعوة التي يدفع بها اخناتون حثيثا، فتثور ثائرته، ويعلنها حربا شعواء علي الصدور المتعددة لجمهرة الاله المتناثرة معابدهم بطول البلاد وعرضها، وبخاصة اله الالهه آمون.. وبعد رحيل اخناتون يطيح كهنة امون في البلاء دافعين بأعوانهم ومحاسيبهم الي مراكز الصدارة في كل مكان.

مصر يتقاذفها الأوغاد

سنوات طويلة انحطت خلالها الاحوال، وتجرأ جيران مصر علي تحديها، وتردت مكانة مصر فأصبحت فريسة سهلة المنال يتربص بها الجميع، ويتقاذفها الاوغاد، لا هم لهم الا الاثراء واستغلال النفوذ علي حساب المصالح العليا والقيم الانسانية لافراد هذا الشعب المكافح الصبور.
وهنا يظهر دور 'حور محب' منذ اختاره توت عنخ آمون نائبا له علي ادارة شئون البلاد، فيحاول انتشال مصر من الوهدة التي تردت فيها، ويصرف همسته الي مواجهة الاخطار الخارجيه ينقض عليها معتمدا علي مهارته الفذة، وخبرته العسكرية، ويشن بضع حملات محدودة الاهداف، وبعدها تفرغ لشئون البلاد الداخلية، فأرسي دعائم الامن والاستقرار، واعاد تنظيم الادارة وتشكيل الهيئات القضائية في انحاء البلاد، فلا تتواني عن مطاردة الفساد، والضرب بيد من حديد علي جميع من كانت قد سولت لهم نفوسهم انتهاز حالة الفوضي والتسيب فاستغلوا ارزاق الشعب وانتزعوا الكسب الرخيص.
اما اكبر مظاهر الخلل فكان اختلال القيم الدينية.. فأية جهود مضنية بذلها 'حور محب' حتي تعود وتستقيم، بل اية معاناة حتي يتم التحول بأجيال تشربت الخسة والضلالة الي جيل من اهل النزاهة والشرف.
ذاك كان قدر 'حور محب' تحديات تصدي لها فقاد مصر الي ثورة ضخمة بعيدة الاثر بعد تقويم واصلاح.. اننا نبخس هذا الفرعون حقه، بل ننتقص تاريخ مصر اذ نهمل الكشف عن مكانة الرجل وقيمة ثورته الشاملة التي تصدي من خلالها للفوضي التي تفشت في اطناب البلاد، والانحرافات التي اصابت الاخلاق، وكادت ان تتردي الي تصادمات دامية بين احزاب متنمرة.

لقد ظلموا 'حور محب' حين قالوا انه وثب علي الحكم اثر اقلاب عسكري، وانما حملته الي العرش موجه طاغية من امتنان شعبي اذعن لها كهنة آمون مرغمين، فما تمسح باعتاب الكهنة وانما تمكن بحكمة وروية ان يضعهم في مكانهم الصحيح قائمين علي خدمة الاله القومي ولكن دون افتئات علي حقوق غيره من ارباب الارضين. ولولاه لما عرفت مصر 'عصر الرعامسة' ولا تلك الصحوة التي اعادت الي البلاد اشعاعات من مجد كاد ان يخبو بريقه فيأفل ويندثر اعظم واعرق الحضارات التي عرفها التاريخ.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البورت, الحورمحب, الفساد, على, فرعون


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( المطورين 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حول ثغره البورت 110 علي السيرفرات MIDO-EGYPT ادارة السيرفرات 0 2009-12-04 02:41 AM


الساعة الآن 09:48 PM


RSS Feeds احدث مواضيع المنتدى

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.