[ D3M-TeaM ]

 


ملحوظة : التسجيل الآن فى المنتدى مجاني سارع الان بالتسجيل

العودة   [ D3M-TeaM ] > دعم العامة > الـقـسـم الـعـام
الدعم الفني ارشفة مواضيع منتداك دليل المواقع - Dir


الملاحظات

الـقـسـم الـعـام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه


اعلانك هنا يحقق لك الشهرة والنجاح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2010-03-16, 04:24 PM
Masry Masry غير متواجد حالياً
New Developer
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,169
معدل تقييم المستوى: 9
Masry is on a distinguished road
افتراضي تطور تاريخي في صناعة الأقراص الصلبة


تطور تاريخي في صناعة الأقراص الصلبة



من المتوقع أن تستخدم كافة الأقراص الصلبة "الصيغة المتقدمة Advanced Format" بحلول عام 2011: وهي تعد تطويراً من شأنه التسبب في واحد من أكبر التغييرات في صيغة حفظ البيانات خلال الثلاثين عاماً الماضية، وتحولاً في الطريقة التي يحفظ بها مستخدمو الحاسوب بياناتهم.

وسيكون مستخدمو أنظمة التشغيل "ويندوز إكس بي" هم الأكثر تأثراً بهذا التطوير، حيث أنه سيتعين عليهم تغيير أقراصهم الصلبة القديمة، حتى تستطيع حواسبهم العمل بنظام"الصيغة المتقدمة". وربما لن يخلو هذا الأمر من بعض المشكلات.

ومن المفترض أن تتيح "الصيغة المتقدمة" لمصنعي الأقراص الصلبة، زيادة السعة التخزينية لهذه الأقراص وجعلها أكثر كفاءةً وأقل استهلاكاً للطاقة. ويصرح السيد "ديفيد بركس"، مدير تسويق المنتجات بشركة "سيجيت Seagate" – وهي شركة متخصصة في إنتاج الأقراص الصلبة – يصرح قائلاً:"لقد تغيرت التكنولوجيا، ولكن ليس القالب الرئيسي لترتيب البيانات."

ففي الأساس، تقسم مساحة القرص إلى قوالب، كل منها سعته 512 بايت، مع إشارة إلى المساحة الحرة على القرص، وكذلك المساحة الخاصة بالتخزين أو الخاصة بشفرات تصحيح الأخطاء. وهناك مساحات صغيرة، يجب تركها بين القطاعات... وهو نوع من تبديد المساحة، بما أنه لا يمكن تخزين أية بيانات بهذه القطاعات.

لذا، تم اختراع "الصيغة المتقدمة" لتقليل هذا التبديد في المساحة على الأقراص الصلبة، بينما تمت مضاعفة كمية المساحة المتروكة لتصحيح الأخطاء في كل قالب، وذلك بالنسبة للقوالب المكونة من 512 بايت. ويوضح السيد "ستيف بركِنز"، المستشار الفني بشركة "ويسترن ديجيتال Western Digital"، قائلاً:"قد نصل إلى مرحلة لا يعد فيها تراكم الكثير من البيانات ممكناً."

وسيفيد المصنعون إفادة حقيقية من مثل هذا التطور، بما أن الأقراص الصلبة ستصبح موضوعة بشكل أفضل لاستغلال "القيمة الحقيقية" للمنتجات بكفاءة. فيقول "بيركِنز":"يمكننا وضع المزيد من البيانات على الأقراص"، مضيفاً بأن كفاءة صيغة حفظ البيانات ستزداد من 7 إلى 11%.

ووفقاً لما جاء على موقع "بي بي سي" للأخبار BBC News، سيشارك جميع مصنعي الأقراص الصلبة في تصنيع الأقراص العاملة بـنظام "الصيغة المتقدمة" – من خلال الجمعية الدولية لمعدات ومنتجات الأقراص الصلبة – وذلك بحلول شهر يناير من عام 2011.

لذا، بدأ المصنعون في وضع حملات توعية وتعليم بمعدلات سرعة مختلفة، تهدف إلى توعية مستخدمي الحاسوب بمفهوم "الصيغة المتقدمة". كما تهدف هذه الحملات إلى تحذير الأفراد من المخاطرات التي قد يلقاها المستخدمون، وخاصة مستخدمي أنظمة التشغيل القديمة، مثل نظام التشغيل "ويندوز إكس بي".

فربما يتأثر "الويندوز إكس بي" سلباً بهذا التحديث الجديد، بما أنه صدر قبل الإعلان عن قرار التحول إلى مفهوم "الصيغة المتقدمة".

أما الأنظمة الأخرى مثل "ويندوز 7" و"فيستا" و"ليوبارد" و"أو إس إكس تايجر" و "سنو ليوبارد" وأيضاً بعض النسخ المختلفة من نظام "ليناكس كيرنِل" – وكلها صادرة بعد شهر سبتمبر من عام 2009- فقد صممت بحيث يمكنها تقبل "الصيغة المتقدمة" والعمل معها. وهكذا لن يواجه مستخدمو هذه الأنظمة أية مشكلات في الاستخدام.
وبهدف مساعدة نظام "ويندوز إكس بي" على تخطي مشكلة تغيير الصيغة، ستصمم الأقراص الجديدة بطريقة خاصة وكأنها تستخدم قوالب الـ 512 بايت: وهو نوع من المحاكاة، لا يمكن ملاحظته أثناء قيام القرص الصلب بقراءة البيانات.

ويرى "بركس"، بأن ذلك قد يؤدي إلى الحد من كفاءة الأقراص الصلبة. لذا، يسعى المصنعون إلى خلق برامج تضمن عمل قوالب الـ 512 بايت مع "الصيغة المتقدمة".


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأقراص, الصلبة, تاريخي, تطور, صناعة, في


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( المطورين 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:52 PM


RSS Feeds احدث مواضيع المنتدى

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.